Edmodo for Distance Learning

هذه أوقاتٌ عصيبة للمدارس ولنا نحن كمعلّمين. فبقاؤنا في المنزل لا يعني الراحة والاسترخاء على الإطلاق، بل، ولأن الطلاب وعائلاتهم يتوقعون الحصول على التعليم والدروس حتى من مسافة بعيدة، تصبح مهمة المعلّم أكثر صعوبة، حيث ان إعداد درس للقيام به لاحقًا في الفصل يختلف تمامًا عن إعداده أو تسجيله (أو بثّه مباشرةً)، ثم مشاركته عبر الإنترنت.

 

لحسن حظّ المعلمين، هناك Edmodo! لم يثبت Edmodo من قبل أنه بهذه الدرجة من المرونة، فقد كان مجرد أداة نستخدمها خلال وقت الفصل الدراسي أو بعد المدرسة. لكنه اليوم، يلعب دورًا أكثر بروزًا، حيث يقدّم القدرة على تحميل المواد والدروس والاختبارات والواجبات المنزلية المختلفة، ثم مشاركتها مع الطلاب.

   بصفتك معلمًا، بمجرّد إنشاء فصول Edmodo الخاصة بك (اعتمادًا على المواد التي تدرّسها وعدد الفصول المختلفة لديك)، ستحتاج بعد ذلك إلى تنظيم المحتوى وطريقة التواصل الخاص بك، والاستفادة بشكل أفضل من الميزات مثل المجموعات الفرعية والمجلّدات. فالقاعدة الأساسية الجيدة هي خلق بيئة منظّمة، وعلى سبيل المثال في بيئة الإنترنت، من الأفضل للطلاب الاستجابة مباشرةً لرسالة المعلم بدلاً من إنشاء مشاركة ليراها جميع زملائهم. 

  يمكنك استخدام الملاحظات لإنشاء الإعلانات والدروس والمناقشات. كما يمكنك بعد ذلك تثبيت الإعلانات المهمة لضمان سهولة العثور عليها. ففي ملاحظة واحدة، يمكنك إنشاء درس بإضافة كل المعلومات الضرورية، وإرفاقها بروابط مفيدة. ويمكنك أيضًا إنشاء مقاطع فيديو قصيرة وبسيطة، مع المزيد من التفسيرات التي يتمّ إرفاقها بعد ذلك بملاحظة الدرس. هذا مفيد بشكل خاص إذا لم يكن الدرس قد غطّى جميع المواد أو إذا كان صعبًا بالنسبة للطلاب. إضافة إلى ذلك، يمكنك إنشاء العديد من مقاطع الفيديو البسيطة والقصيرة والتي تستند إلى الكتاب المدرسي، حيث بإمكانك من خلالها شرح الموضوع بوضوح. وباستخدام قسم التعليق، يمكن للطلاب طرح الأسئلة أو طلب المزيد من التوضيحات.

     في رأيي، إن مشاركة الدرس فحسب ليست كافية. فنحن بحاجة إلى إشراك طلابنا، من خلال مطالبتهم بالإجابة على الأسئلة حول الموضوع الذي يتم تناوله. ولجعل تجربة التعلّم عبر الإنترنت أكثر تطابقًا مع التعلّم في الفصل الدراسي، أُطلب من الطلاب التعليق على إجابات بعضهم البعض. هذا مهم في الحفاظ على الاتصال بين زملاء الدراسة قدر الإمكان. فقد فوجئت بمدى اهتمام طلابي وحرصهم عندما شاركوا في مناقشة المواضيع المطروحة.

 

يسمح لك Edmodo أيضًا بإنشاء اختبارات ومهام لتقييم التقدم التعليمي، التي تقيّم مدى فهم طلابك لموضوع ما، لتقرر بالتالي ما إذا كنت قادرًا على المتابعة والإستمرار في المضيّ قدمًا، أو إن كنت ستتوقف لمراجعة الموضوع مرّة أخرى. أضف إلى ذلك أنه يمكننا مشاركة الاختبارات والواجبات فيما بيننا كزملاء حتى نتمكن من مساعدة بعضنا البعض في إنشاء محتوى تعليمي عالي الجودة.

أخيرًا، أقترح اتباع الهاش تاغ #bettertogether على Edmodo للعثور على الممارسات الجيدة ومشاركتها مع المعلمين الآخرين لتخفيف الشعور بالوحدة في هذه الأوقات الصعبة!

نود أن نشكر اليساندرا لمشاركتها وجهة نظرها كمعلمة خلال هذا الوقت! إذا كنت أنت أو المدرسين الذين تعرفهم تبحثون عن موارد لمواصلة التعلم عبر الإنترنت، فراجعوا مجموعة أدوات التعلم عن بُعد التي قُمنا بتجميعها لمساعدتكم على البدء بسرعة.